جميعا من اجل دعم نضالات الجماهير الشعبية بايمنتانوت

2008 / 10 / 4

الثلاثاء والاربعاء الماضيين تعرضت مدينة ايمنتانوت لفيضانات مهولة نتجت عنها خسائر بشرية جسيمة تقدر بمئات الضحايا بين قتلى و جرحى اما الخسائر المادية فتقدر بملايين الدراهم حيث اتت مياه الفيضان والتى كانت محملة بالاحجار الثقيلة على محلات للبيع الشراء ومنازل باكملها وماتزال العديد من الاسر مشردة وتعيش تحت رحمة الامطار و البرد اضافة الى انقطاع الماء الصالح للشرب ونسجل ايضاضعف البنيات التحتية و شبكة الصرف الصحي
وكما هي طبيعة النظام القائم بالمغرب المعروف بعدائه لابناء الجماهير الشعبية وكعادته اقدم على ارسال فيالق القمع السرية والعلنية منها عوض ارسال وسائل الاغاثة اما وسائل اعلامهم اللاوطنية خصوصا القناتين الاولى والثانية فقد كانت في الموعد ولكن بهدف تزييف الحقائق وحاولت جاهدة اظهار ان كل شيء على مايرام وان سكان ايمنتانوت يعيشون اوضاعا كريمة يحسدون عليها ولا ننسى التصريحات التى ادلى بها البرلماني سفير النظام ( ممثل الساكنة)واقل ما يقال عنهااستفزازية وانتهازية لاتخرج عن مؤسسة البرلمان الشكلي التي يعد عضوا به اما عملية ازالة الركام و انتشال الجثت فتسير ببطء كبير
امام كل هده الاوضاع والتى تعتبر بمتابة النقطة التى افاضت الكاس حيث تعرف المدينة مند الاستقلال الشكلي مختلف مظاهر التهميش و التفقير و الفساد يجميع انواعه و............ اقدمت الجماهير الشعبية على مواجهات مع قوات القمع واغلاق الطريق الرئيسية عازمة على الدخول في خطووات تصعيدية من اجل انتزاع مطالبها خصوصا وحملات القمع وحالة الاستنفار والحصار الذي تشنه فيالق القمع على المدينة
و في الاخير نناشد كل الاحرارو الجماهير الشعبية التحرك العاجل للدفاع عن حقوقهم المشروعة والتفكير فى خطوات تصعيدية من اجل انتزاعها وكذلك من اجل فك الحصار القمعي المضروب على المدينة وكسر الطوق الاعلامي المضروب على معاناة ساكنة ايمنتانوت
كما ندين التواطؤ بين الاحزاب الاصلاحية والمنظمات والجمعيات المحلية والسلطات

كما نناشد الشرفاء من داخل الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمدينة الى الانخراط الجاد ودعم الجماهير الشعبية في معركتها .
و مناشدة اخيرة لكل الجماهير الشعبية بايمنتانوت الى التحرك العاجل والتوحد من اجل تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة ولنتدكر ان قوتنا فى وحدتنا
وعاشت امي ن تانوت رمزا للنضال والتضحية

مواطن ايمنتانوت