مدونة انمور امازيغ تغجيجت

07 octobre 2008

صراع رعاية المفاوضات- بين مالي والطوارق- يعمق الخلاف الجزائري الليبيي

صراع رعاية المفاوضات- بين مالي والطوارق- يعمق الخلاف الجزائري الليبيي

anaghmas atargi على الأنصاري *** صحفي طوارقي

فجأة توقفت مفاوضات السلام بين الطوارق وحكومة مالى، المفاوضات التي

أستأنفت منذ بداية شهر غشت الماضي ،بعد التوصل الى اتفاقية لوقف اطلاق النار بين الطرفين، لم يبدي أيا من الطرفين بمبرارت ولا بأسباب تعطيل العملية التفاوضية، لم يتجه وفدا مالى والطوارق الى الجزائر في الخامس عشر من شهر شتنبر2008 كما كان مقررا

في أواخر شهر يوليوز2008 اتفق طرفي النزاع على بداية سلسلة من المفاوضات لتطبيق اتفاقية الجزائر الموقعة سنة2006 ،وتنص على منح اقاليم الشمال حيث الغالبية من الطوارق حكما ذاتيا يمكّن الطوارق من ادارة شؤونهم المحلية ،و تخصيص برامج تنموية تساهم الحكومة الجزائرية وأطراف مناحة في تمويلها،وتكوين شرطة محلية مكونة من المسلحين الطوارق تشرف لجنة مشتركة من الطرفين مالى والطوارق بالاضافة الى الجزائر على مراقبة نشاطها، و تخفيف التواجد العسكري المالى في الشمال واطلاق سراح أسرى الحرب

صراع الرعاية منذ تجدد الصراع سنة 2005 بدا خلافا حادا بين الحكومة الجزائرية ونظيرتها الليبية حول سبل التوصل الى حل للنزاع وبدأ تسابقا بين الدولتين على استضافت المفاوضات ومساعدة الطرفين على التوصل الى سلام دائما،حيث شهدت العاصمة المالية ومناطق الطوارق في الشمال صراعا بين قنصل ليبيا في باماكو،موسى كوني،والسفير الجزائري عبد الكريم غريب بنفس العاصمة ، لاستمالة الأطراف مستعملين كل الأساليب من التهديد بقطع الدعم ،تقسيم الطوارق الى مجموعات مؤيد لهذا الطرف أو ذاك، الى ارشاء زعيم المتمردين الطوارق كما اتهمت الصحف الجزائرية مؤخرا السلطات الليبية

وفيما كانت العاصمة الجزائرية على موعد مع وفدا أطراف النزاع لاستئناف المفاوضات في الخامس عشر من شتنبر،أستقبل في الجنوب الليبي ممثلى التحالف الديمقراطي الجناح السياسي للحركة الطوارقية المسلحة، وفي لقاء أشرف عليه الزعيم الليبي قال ممثل التحالف بأن الطوارق سلموا ملف قضيتهم للعقيد معمر القذافي، وفي خطوة أخرى اعتبرتها الجزائر تشويشا على جهودها لحل نزاع شمال مالى تسلمت السلطات الليبية 44 اسير مالي من زعيم متمردي الطوارق ابراهيم باهنكا،وتم نقلهم بالطائرة الى مدينة قاو لتسليمهم الى سلطات بلدهم لأثبات قوة النفوذ الليبي لدى المتمردين الطوارق، حيث فشل الطرف الجزائري في اقناع ابراهيم باهنكا تسليم الأسرى الحرب مع مالى

ويبدو ان الصراع الليبي الجزائري على المنطقة سوف يستمر فقد اعلنت السلطات الليبية عن اجراءات عملية لعقد مفاوضات سلام جديدة بين أطراف النزاع قريبا في طرابلس متجاوزة اتفاق الجزائر الذي كان الاطار الذي تدور المباحثات حول سبل تطبيقه

القلق الجزائري على خطوات ليبيا عكسته مقالات الصحف الجزائرية التي اتهمت ليبيا بتقويض جهود الجزائر لاحلال السلام في المنطقة

قيادات الطوارق التي كان من المنتظر أن تحل بالجزائر، اتجهت الى ليبيا لبدء جولة موسعة من المفاوضات تحت رعاية الزعيم الليبي معمر القذافي بطرابلس، ويعمل وسطاء ليبيون على تهيئ أرضية المفاوضات

وكان اعضاء من حركة الطوارق قد اثنوا على الهجوم الذي نفذه الجيش المالى ضد عصابات غندا كوي العنصرية، معتبرين تلك الخطوة دليل على نية مالي في التوصل الى حل حقيقي يأخذ بعين الاعتبار مطالب الطوارق ،وأبدوا استعدادهم لتذليل العقبات وتقديم كل الالتزامات لخلق ارصية مناسبة لانجاح مفاوضات السلام

وينتظر المراقبون الاجراءات التي ستتخذها الجزائر في أعقاب انتزاع الطرف الليبي لدور الوسيط وتقويض جهودها لحل أزمة شمال مالى

جذور المسألة يعود تاريخ الصراع في شمال مالى لبداية الاستقلال سنة1960، حين قاد الطوارق في مالي تمردا ضد الحكومة المركزية التي يرأسها موديبوكيتا الذي حاول تطبيق النظام الشيوعي والقضاء على الخصوصيات المحلية والثقافية، في سنة1963 هدأت ثورة كيدال ، بفضل تدخل جزائري لصالح حكومة موديبوكيتا.سلمت على اثرها الأخيرة، قادة الطوارق وحوكموا بالإعدام في باماكو،سنة 1969 انقلاب في مالى بقيادة موسى تراوري، لم يغير الحاكم الجديد من وضعية الشمال الذي اعتبر منطقة متمردة ضد الحكم المركزي، يجب إنزال العقوبة الجماعية بسكانها، تم تسميم الآبار وصودرت الثروة الحيوانية وانتزعت الأراضي وهمشت المنطقة ، فأضطر الطوارق إلى الهجرة نحو ليبيا والجزائر وموريتانيا

في بداية التسعينيات عاد الطوارق للتمرد وانتصروا على الحكومة المركزية بعد حرب عصابات استهدفت ثكنات الجيش المالي، انتقمت الحكومة وجيشها بشن عمليات ابادة ضد المدنيين الطوارق العزل

" انتصار الطوارق حمل الديمقراطية لمالي" هذا ما كتبته الصحف الفرنسية بعد الإطاحة بالرئيس موسى تراوري ووصول أول رئيس ديمقراطي لمالي ألفا عمر كناري عبر انتخابات نزيهة، وقعت اتفاقية سلام بين الطوارق والحكومة الديمقراطية بحضور دول الجوار والأمم المتحدة والدول الخمس الكبرى

تنص الاتفاقية على منح منطقة الشمال وضعية خاصة " لا مركزية" تمكن سكانها من تسيير شؤونهم المحلية وتكوين شرطة محلية وترقية لغتهم وثقافتهم المحلية وتمويل صندوق خاص بالمشاريع التنموية

جيوب المقاومة في دوائر الحكم خاصة الجيش، حالت دون تطبيق أيا من بنود الاتفاقية، طال الانتظار، استمر الجيش في إعدام النشطاء الطوارق دون محاكمة ،لم يحاسب أحد، لم يكن هناك أي دليل على استعداد الحكومة المالية تطبيق الاتفاقية، الدعوات المتكررة باءت بالفشل

الجزائر بدورها كانت ضد تطبيق الاتفاقية، فإعطاء الطوارق في شمال مالي وضعية خاصة سيحفز طوارق الجنوب الجزائري على المطالبة بوضعية مماثلة

عام 2005 عاد الطوارق لحمل السلاح مطالبين بتطبيق اتفاقية السلام، عادت أجواء الحرب إلى شمال مالي لكن في ظروف مختلفة، انتشار الجماعات الإسلامية الإرهابية في المنطقة ، عصابات تهريب البشر والمخدرات، نتيجة تخلى الدولة عن دورها

اتهم الطوارق دون دليل بالتحالف مع الخارجين عن القانون لأنهم عارضوا الحكم المركزي وطالبوا بتطبيق اتفاقية تم التوقيع عليها بحضور وشهادة المجتمع الدولي

على الأنصاري صحفي طوارقي

Posté par taghjijt à 12:57 - Commentaires [0] - Permalien [#]


مناقشة أزمة المؤتمر العالمي الأمازيغي ببن الطيب / الناضور

مناقشة أزمة المؤتمر العالمي الأمازيغي ببن الطيب / الناضور

انعقد بمقر جمعية بويا للتنمية و الثقافة ببن الطيب لقاء هام جمع بين أعضاء المجلس الفدرالي المنتمون للريف و أعضاء المجلس الفدرالي من دياسبورا و اللجنة التي حضرت لقاء الجزائر مع جمعيات أمازيغية من الريف و الأطلس و سوس و ذلك من أجل دراسة مستجدات الساحة حول انعقاد المؤتمر الخامس و الذي عرف نشوب خلاف كبير بين تيارين حول مكان انعقاده بمكناس أو تيزي وزو و بعد نقاش ساخن و مستفيض اصدر المجتمعون البلاغ التالي

: اجتمعت الجمعيات الأمازيغية المغربية بمقر جمعية بويا ببن الطيب و تدارست وضعية و ظروف التحضير للجمع العام الخامس

للمؤتمر العالمي الأمازيغي وقد

: - لاحظت أن المؤتمر يوجد في حالة أزمة تهدد بانقسام هذه المنظمة و هي أزمة بنيوية تعود إلى نشأة و تكوين هذه المنظمة - دعت إلى تعزيز الاجتماع الفدرالي بأكادير يوم 11/10/2008 من أجل حل الخلاف القائم حول مكان انعقاد المؤتمر - دعت الجمعيات و التنسيقيات الجمعوية إلى الحضور هذا الاجتماع الهام - دعت إلى مواصلة اجتماعات اللجمعيات الأمازيغية بالمغرب في كل الجهات قصد التحضير للمؤتمر - كونت لجنة متابعة هذه التوصيات و بدل مساعي للاصلاح ذات البين بين الأطراف المتنازعة

الجمعيات الموقعة

جمعية أوسان الثقافية بميضار

- جمعية بويا للثقافة و التنمية بن الطيب - جمعية بنعمان للبيئة و التراث الحسيمة

- شبكة جمعيات الشمال الحسيمة - جمعية أمجار

- جمعية أسام للمسرح - جمعية بني وليشك للتنمية و التقافة

- جمعية ثانوكرى - جمعية الماس الثقافية

- جمعية إسوراف - تنسيقية أزايكو سوس

- جمعية النكور إمزورن - جمعية تيفاوين الحسيمة

- جمعية تاومات اسبانيا - جمعية زيري وجدة

- جمعية إثري تاهلة - جمعية تيزي الصميعة

- تيليلي للتنمية تاهلة - فوس ك فوس مغراوة

- إفران للثقافة و التنمية مطماطة - النهضة بوحلو

- تاسوتا للإبداع وجدة

جمعية أنزكوم أزرو

- جمعية أكلمام إفران - جمعية أثكال أزرو

- جمعية أيت طالب عقى أزرو - جمعية أدرار مريرت

- جمعية تيسوراف امريرت - جمعية أسكا أزيلال

- جمعية أشبير عوار مريرت

- جمعية أبغور مريرت

تغطية سعيد الزيزاوي و محمد عليوي

Posté par taghjijt à 12:52 - Commentaires [0] - Permalien [#]

الجلسة السادسة لمحاكمة عبد العزيز الوزاني بكلميم

الجلسة السادسة لمحاكمة عبد العزيز الوزاني بكلميم

تنظر المحكمة الابتدائية بكلميم شعبة الجنح يوم الاثنين القادم 13 أكتوبر 2008 في ملف عبد العزيز الوزاني رئيس جمعية اوزكان للتنمية و عضو العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان المتابع في حالة سراح بتهمة التحريض لارتكاب جنايات و جنح بواسطة خطب طبقا للفصول 35 و 38 و 39 من قانون الجمعيات و قانون الصحافة المغربي. و جدير بالذكر أن النيابة العامة بكلميم قد قررت المتابعة بعد توصلها بشكاية من بعض السكان كانت كافية لاستدعائه للمثول أمام هيئة الحكم بكلميم. اثر مداخلة له في ندوة الأرض ببويزكارن في 10 فبراير 2007 المنظمة من طرف العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان و الكونكريس العالمي الامازيغي و جمعية اوزكان للتنمية و قد عرفت أطوار هده المحاكمة عدة أشواط من التأجيلات بسبب عدم حضور الشهود المعتمدين.و تجدر الإشارة كذلك انه من المرتقب أن تعرف قاعة المحكمة حضورا مكثفا لمختلف الجمعيات و الفعاليات الامازيغية للتضامن مع السيد عبد العزيز الوزاني

Posté par taghjijt à 12:50 - Commentaires [0] - Permalien [#]

بيان توضيحي للمكتب الدول للكونغرس العالمي الامازيغي

بيان توضيحي للمكتب الدول للكونغرس العالمي الامازيغي

نظرا للحيثيات والملابسات التي تحيط بالتهييئ لمؤتمر الكونغرس العالمي الامازيغي الخامس و حفاظا على وحدة الحركة الامازيغية و قطع الطريق أمام كل من له خلفية وضع حد لمدها أو التشويش عليها, وكذلك الحرص على استقلاليتها و تحصين مكتسباتها فان المكتب الدولي للكونغرس العالمي الامازيغي يعلن ما يلي

  إن أي تصريح خارج رئيسه أو نائب الرئيس المنتدب على المغرب لا يلزم إلا أصحابه وفق القانون الأساسي للكونغرس العالمي الامازيغي و كما اقر بذلك المكتب الدولي نفسه

إن التهييئ للمؤتمر الخامس يسير بشكل عادي وفي أجواء من المسؤولية والالتزام

عن المكتب الدولي : خالد الزراري نائب رئيس الكونغرس العالمي الامازيغي

Posté par taghjijt à 12:48 - Commentaires [0] - Permalien [#]

الدغرني و الرخا و الشامي ينظمون ندوة صحفية بالناضور لتسليط الأضواء حول حيثيات الخلاف حول مكان انعقاد الكونغريس العالمي الامازيغي

الدغرني و الرخا و الشامي ينظمون ندوة صحفية بالناضور لتسليط الأضواء حول حيثيات

الخلاف حول مكان انعقاد الكونغريس العالمي الامازيغي

نظم احمد الدغرني وعدد من اعضاء الكونغرس العالمي للامازيغية اليوم الاحد 04 / 10/2008/بمقر جمعية الماس الثقافية ندوة صحفية لتوضيح ما يتعلق بمشاكل المؤتمر القادم للكونغرس واشار الى ان الحاضرين كانوا في اجتماع ببن طيب يعتبر هو اول اجتماع مفتوح بين الجمعيات الامازيغية واعضاء الكونغرس وفي رده على اسأله الصحفيين الحاضرين اجاب محمد المراقي عضو المجلس الفيدرالي للكونغرس الامازيغي بان الاتفاق على انعقاد المؤتمر في القبايل وبالضبط في تيزي وزو واشار الى ان هذا اتفق عليه في لقاء مكناس وانهم قرروا ايضا تنظيمه فيها في حالة ما اذا منعتهم السلطات الجزائرية من تنظيمه في الجزائر الا انهم ـ حسب تصريحه ـ فوجئوا برئيس الكونغرس يعلن ان السلطات الجزائرية منعت تنظيم المؤتمر في تيزي وزو وهو ما جعل عددا من الاعضاء يقومون بزيارة معاينة الى الجزائر حيث اتضح لهم ان الامور تسير بشكل عادي للتحضير للمؤتمر واكد على ان القرار الذي اتخذ من طرف الرئيس بتحويل المؤتمر الى مكناس كان فرديا وان هذا الاخير برر ذلك بانه عقد اجتماعا عبر الانترنت وختم كلامه بان المعارضين لفكرة انعقاد المؤتمر بمكناس يريدون حل المشكل ولذلك احدثوا اليوم ببن طيب لجنة للمصالحة واضاف :" اذا توحدنا ستكون هناك مشاركة كبيرة" وفي مداخلة إجابته على الزملاء الصحفيين اشار رشيد الراخا الرئيس السابق للكونغرس والعضو الحالي بالمكتب الى انه لم يكن هناك قرار للمنع لا شفويا ولا كتابيا من السلطات الجزائرية وجوابا على احد الاسئلة المتحور حول تورط مخابرات بعض الدول في انشطة الكونغرس الامازيغي من عدمه قال رشيد الراخا :" لن نتستر عن الامر فهو معروف وقلناه عدة مرات هناك ثلاث دول بمخابراتها لا يروقها ما يفعله الامازيغ كالجزائر والمغرب وفرنسا وليبيا , وعودة لموضوع لونيس بلقاسم قال ان الرئيس كان يود الكذب على الدولة الجزائرية في الاتجحاد الاوروبي من خلال الدعوة التي ارسلت له والذي كان يريد ان يحضر لوحده حتى يوضح انه تم منع الامازيغ من تنظيم مؤتمرهم في الجزائر وهو الامر غير الصحيح واضاف ان الامازيغ يشكلون خطورة على الدولة المغربية ومن بين ذلك فضحهم للمغرب في الاتحاد الاوروبي وذلك على مستوى خروقات حقوق الانسان التي سيتم النظر فيها قريبا على حد قوله وأضاف ان جمعية ثاويزا عرضت تغطية كافة مصاريف المؤتمر شرط انعقاده بطنجة الا انهم رفضوا مخزنة الكونغرس واشار الى انه في حال انعقاد المؤتمر بتيزي وزو سيكون مؤتمرا تاريخيا حيث ان مؤتمر 2005 بالناظور عرف حضور خمسمائة شخص من ممثلي الجمعيات الامازيغية بينما من المنتظر ان يرتفع العدد الى الف في تيزي نظرا الى ان العديد من الجمعيات في تونس وليبيا والجزائر لم تكن تحضر بتاتا وذلك مرتبط بالتاشيرة وكان يحضر بدلا عنها الجزائريون والتونسيون والليبيون المقيمون في ارض المهجر وختم بما ينص عليه الفصل السابع من القانون الاساسي للكونغرس الذي يقول بان المؤتمر يقرر وقت انعقاده بسنة قبل تاريخه بمعنى انه اذا ما تقرر انعقاد الكونغرس في مكناس فان المؤتمر يجب ان ينعقد سنة 2009 بينما تيزي وزو برمجت في المؤتمر الذي انعقد سنة 2005 بالناظور وبذلك فانها تملك الشرعية القانونية

و حول الأعضاء المعارضين لانعقاد المؤتمر بمكناس والذي يشكك في شرعيتهم حيث لا يتجاوزون الثلاثة قال بان هناك ثلاثة عشر عضوا معارض ثمانية من الجزائر وخمسة من المغرب

وقال احمد المعزوزي ردا على احد الاسئلة المتعلقة بهدف الرئيس من نقل المؤتمر من تيزي وزو الى مكناس بان العديد من الاعضاء الحاليين يريدون انعقاد المؤتمر في المغرب لكي تحضر الجمعيات الموالية لهم حتى يحتفظوا بمقاعدهم وانه في حال انعقاد المؤتمر بالجزائر لن تحضر كل الجمعيات التي ستصوت لاجلهم وهذا ما يشكل خطرا بالنسبة لهم واضاف انه تلقى تهديدا بالتصفية الجسدية من بعض اعضاء الكونغرس بالاطلس اذا ما استمر في معارضة انعقاد المؤتمر بمكناس

واشار محمد الشامي الى ان التواصل بين المجلس الفيدرالي والمكتب منعدم واجاب على سؤال الزميل رشيد احساين الذي قال في معرض سؤاله :" هل تعتقدون ان المخزن متواجد فقط بطنجة ام انه متواجد بجميع مناطق المغرب وكذلك الحال بالنسبة للجزائريين وهل ترون ان الرئيس الحالي لم يقم بخروقات طيلة فترة رئاسته ام ان خروقاته ظهرت فقط في الاونة الاخيرة؟" حيث قال الشامي بان المحاسبة والمكاشفة موجودة دائما الى ان حدتها ترتفع مع اقتراب المؤتمرات

Par Younes Aftait

Photos / Tarik Chami

Posté par taghjijt à 12:44 - Commentaires [0] - Permalien [#]



06 octobre 2008

إخبار بعقد ندوة صحفية من طرف المعطل المناضل الحسن الهاني برفقة عائلته يوم26/10/2008.بمدينة كلميم جنوب المغرب‏

إخبار بعقد ندوة صحفية من طرف المعطل المناضل الحسن الهاني برفقة عائلته يوم26/10/2008.بمدينة كلميم جنوب المغرب‏

نعلن نحن عائلة المناضل المعطل الحسن الهاني بعقد ندوة صحفية رفقة إبننا المناضل المعطل بمدينة كلميم يوم الأحد26 أكتوبر 2008 ودلك للإعلان عن خطوات نضالية مستقبلية التي نعتزم نحن كعائلات الدخول فيها لمساندة أبنائنا في قضيتهم العادلة, ولتنوير الرأي العام بمعطيات مهمة بشأن الخطوات النضالية الراقية التي سبق لإبننا المناضل أن أقدم عليهارفقة رفيقه عبد العزيز حبيبي(الدوافع. الأسباب.الشروط الموضوعية للخطوات.النتائج)  بعد شفاء إبننا  المعطل المناضل الحسن الهاني موقع كلميم(تغجيجت) جنوب المغرب ,من الجروح الخطيرة التي أصيب بها جراء إقدامه على تفعيل خطوة إحراق الدات يوم الخميس 05/06/2008 بجماعة تغجيجت إقليم كلميم جنوب المغرب, كخطوة تصعيدية نتيجة عدم تنفيد المسؤول الأول بولاية جهة كلميم السمارة للإلتزام الدي قطعه على نفسه.في الحوار الرسمي الدي جمعه به رفقة رفيقه عبد العزيز حبيبي بمقر الولاية يوم01/11/2008على الساعة 18:30مساءا و بحضور أفراد من عائلاتهما,بالإضافة إلى الكاتب العام للولاية و رئيس الشؤون العامة.و رئيس دائرة بوزكارن .الدي جاء نتيجة معركة الإعتصام المرفوق بالإضراب المفتوح عن الطعام التي خاضها الرفيقين إبتداءا من يوم الثلاثاء 23/10/2007  أمام مقر قيادة و جماعة تغجيجت إقليم كلميم جنوب المغرب .بدعم جماهيري بالمنطقة ,و بعد تدخل الوكيل العام بالمحكمة الإبتدائية بكلميم و ممثل الكوركاس و مسؤولين مدنيين و عسكريين.و بمؤازرة الجمعيات الحقوقية و الحزبية و النقابية المحلية و الوطنية.
  ولدلك ندعوا :
*جميع الهيئات الإعلامية :قنوات تلفزية و جرائد و إداعات الراديوو المدونات الصحفية الإلكترونية الوطنية و الدولية.
* جميع الهيئات و المنظمات الحقوقية الحكومية و غيرالحكومية الوطنية و الدولية.
*جميع الهيئات والتنظيمات والأحزاب السياسية الوطنية و الدولية.
*جميع الشرفاء من أبناء الشعب وطنيا و دوليا.
  ودلك للمساهمة في مساندتنا في قضيتنا العادلة المتمثلة في التمتع بحقنا المشروع في الشغل والعيش الكريم.الدي تنص عليه المواتيق الدولية وتقرها دساتير البلدان الديمقراطية عبر بسيطة الكرة الأرضية,باعتباره حقا كونيا.
                    ودمتم للنضال صامدين و مناضلين 

لمزيد من المعلومات يرجى الإتصال بلأرقام الهاتفية التالية:
                                     *الهاتف الخاص بإبننا المناضل الحسن الهاني:21276046337+                                    
                                      * بوكفو عبد الله:21248287968
                                      *  الحسين أقبيل:21218688374
                                      *المهدي عبد الله:21271451009
                                      * حسن الهاني:21273434077+
                         
   

Posté par taghjijt à 20:00 - Commentaires [1] - Permalien [#]

05 octobre 2008

جميعا من اجل دعم نضالات الجماهير الشعبية بايمنتانوت

جميعا من اجل دعم نضالات الجماهير الشعبية بايمنتانوت

2008 / 10 / 4

الثلاثاء والاربعاء الماضيين تعرضت مدينة ايمنتانوت لفيضانات مهولة نتجت عنها خسائر بشرية جسيمة تقدر بمئات الضحايا بين قتلى و جرحى اما الخسائر المادية فتقدر بملايين الدراهم حيث اتت مياه الفيضان والتى كانت محملة بالاحجار الثقيلة على محلات للبيع الشراء ومنازل باكملها وماتزال العديد من الاسر مشردة وتعيش تحت رحمة الامطار و البرد اضافة الى انقطاع الماء الصالح للشرب ونسجل ايضاضعف البنيات التحتية و شبكة الصرف الصحي
وكما هي طبيعة النظام القائم بالمغرب المعروف بعدائه لابناء الجماهير الشعبية وكعادته اقدم على ارسال فيالق القمع السرية والعلنية منها عوض ارسال وسائل الاغاثة اما وسائل اعلامهم اللاوطنية خصوصا القناتين الاولى والثانية فقد كانت في الموعد ولكن بهدف تزييف الحقائق وحاولت جاهدة اظهار ان كل شيء على مايرام وان سكان ايمنتانوت يعيشون اوضاعا كريمة يحسدون عليها ولا ننسى التصريحات التى ادلى بها البرلماني سفير النظام ( ممثل الساكنة)واقل ما يقال عنهااستفزازية وانتهازية لاتخرج عن مؤسسة البرلمان الشكلي التي يعد عضوا به اما عملية ازالة الركام و انتشال الجثت فتسير ببطء كبير
امام كل هده الاوضاع والتى تعتبر بمتابة النقطة التى افاضت الكاس حيث تعرف المدينة مند الاستقلال الشكلي مختلف مظاهر التهميش و التفقير و الفساد يجميع انواعه و............ اقدمت الجماهير الشعبية على مواجهات مع قوات القمع واغلاق الطريق الرئيسية عازمة على الدخول في خطووات تصعيدية من اجل انتزاع مطالبها خصوصا وحملات القمع وحالة الاستنفار والحصار الذي تشنه فيالق القمع على المدينة
و في الاخير نناشد كل الاحرارو الجماهير الشعبية التحرك العاجل للدفاع عن حقوقهم المشروعة والتفكير فى خطوات تصعيدية من اجل انتزاعها وكذلك من اجل فك الحصار القمعي المضروب على المدينة وكسر الطوق الاعلامي المضروب على معاناة ساكنة ايمنتانوت
كما ندين التواطؤ بين الاحزاب الاصلاحية والمنظمات والجمعيات المحلية والسلطات

كما نناشد الشرفاء من داخل الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمدينة الى الانخراط الجاد ودعم الجماهير الشعبية في معركتها .
و مناشدة اخيرة لكل الجماهير الشعبية بايمنتانوت الى التحرك العاجل والتوحد من اجل تحقيق مطالبهم العادلة والمشروعة ولنتدكر ان قوتنا فى وحدتنا
وعاشت امي ن تانوت رمزا للنضال والتضحية

مواطن ايمنتانوت

Posté par taghjijt à 19:01 - Commentaires [0] - Permalien [#]

تقرير عن احتجاجات ساكنة تغجيجت باقليم كلميم المغرب

تقرير عن احتجاجات ساكنة تغجيجت باقليم كلميم المغرب

حتجاجات ساكنة تغجيجت



أقدمت ساكنة تغجيجت بتاريخ 30/09/2008 على تنفيذ وقفة احتجاجية أمام المكتب الوطني للكهرباء تنديدا بالارتفاع المهول لفواتير الكهرباء خلال شهري غشت و شتنبر بنسب مرتفعة تجاوز بعضها 130./. وشارك في الوقفة ما يناهز أربعين (40) محتجا رددوا شعارات رافضة لهذه الزيادات.
بعد ذلك ، تمت تعبئة الساكنة التي نفذت وقفة ثانية يوم الخميس 02/10/2008 في نفس المكان تجاوز خلالها عدد المحتجين المائة والعشرين (120) شخصا انتهت بمسيرة احتجاجية جابت الشارع الرئيسي واحد اكبر أحياء تغجيجت(دودرار) .وقد لوحظ التواجد المكثف لأعيان و ممثلي السلطة التي طالبت بعقد حوار عقد في اليوم الموالي 03/10/2008 بمقر جماعة تغجيجت حضرته لجنة ممثلة للساكنة المحتجة وقائد قيادة تغجيجت ومدير المكتب المحلي للكهرباء بتغجيجت إضافة إلى بعض ممثلي المجلس الجماعي ، على إثره تمت صياغة محضر تضمن مطالب الساكنة من تخفيف نسبة الضرائب التابثة والخفض من قيمة التسعيرة المعتمدة بشكل يتوافق مع إمكانات الساكنة ،بالإضافة إلى اعتماد كشف شهري للعدادات ،والتزم مدير المكتب المحلي للكهرباء باستقبال شكاوى المتضررين بداية من يوم الثلاثاء 07/10/2008 واعدا إياهم بمعاودة مراقبة العدادات لتصحيح التجاوزات. هذا وقررت الساكنة الاستمرار في احتجاجاتها إلى غاية تحقيق مطالبها المشروعة.
عن ساكنة تغجيجت 04/10/2008



مرسلة من قبل : ساكنة تغجيجت اقليم كلميم المغرب
المصدر : ساكنة تغجيجت

Posté par taghjijt à 18:58 - Commentaires [0] - Permalien [#]

بلاغ "اللجنة التحضيرية" لتأسيس "الحركة من أجل الحكم الذاتي للريف" حول الأوضاع الكارثية لمدينة و ساكنة الناضور نتيجة الأمطار المت

اللجنة التحضيرية" لتأسيس "الحركة من أجل الحكم الذاتي للريف"

بلاغ للرأي العام حول الأوضاع الكارثية لمدينة و ساكنة الناضور

نتيجة الأمطار المتساقطة

لقد تتبعنا عن قرب وبقلق عميق، الوضعية الكارثية لمدينة الناضور اثر تساقط الأمطار ليلة 28 سبتمبر، وقد أبان الوضع الهش والكارثي لمدينة الناضور ، ولمدن أخرى بشمال الريف كما هو الشأن لما حدث بمدينة الفنيدق، إلى حقيقة وضع جهتنا، وقد أدت الأمطار المتساقطة إلى إغراق أحياء سكنية بكاملها بالناضور، وهي أحياء طالما نبهنا إلى وضعها الخطير، مثل منطقة عاريض، بوعروروثن، اشعالن، اكوناف و بويزرزان...، وهي في حقيقة الأمر لا تتوفر فيها أدنى مقومات ومواصفات الأحياء السكنية، بقدر ما هي تجمعات تفتقد إلى أدنى شروط البنية التحتية والتهيئة العمرانية، إن هذا الوضع سبب في خسائر مادية نتيجة تسرب المياه إلى البيوت، وانحباس حركة المواصلات، خاصة بين هذه الأحياء ومحيطها الخارجي لساعات، واستمرت في الانقطاع بين أحياء أكثر هشاشة مثل عاريض وبوعروروثن وباقي أطراف المدينة، وقد غمرت المياه شوارع رئيسية كانت تعتبر من بين الشوارع المهيأة في إطار بعض الإصلاحات الشكلية التي عرفتها بعض شوارع المدينة مثل شارع طنجة، والطريق الرابطة بين الناضور وازغنغان، والطريق المؤدية نحو الناضور الجديد ... كما تضررت شريحة مهمة من تجار الخضر والفواكه الصغار اثر جرف المياه لسلعها.

إن الأضرار تسببت في انجراف وتدهور كبيرين في المجال، وان المياه المتدفقة من المرتفعات المحاذية للمدينة من الجهة الشمالية أو بعض الأنهار كنهر بوسردون الفائض من الناحية الغربية، كانت دوما بالإضافة إلى نقط خطيرة أخرى تدق ناقوس الخطر، لكن دون أن تجد أي مخاطب، و الخطير في الأمر انه أمام هذا الوضع تجد ساكنة المدينة نفسها معزولة، اذ لاوجود لأدنى شروط المدينة التي يمكن لها أن تستوعب هذه الكميات من المياه عن طريق تحويلها، وان قنوات الصرف الصحي بدورها تظل خطرا محدقا بالمناطق المرتبطة بها..، وأمام هذا الوضع فقد أبان المواطن عن سخطه مما آلت إليهم وضعيتهم، خاصة تطور المواجهات إلى مواجهات مع عناصر أمنية، وخوفهم من مستقبل غير آمن في أحياء غير آمنة.

ولابد من التنبيه أن هذه الأضرار طالت مناطق وضواحي مجاورة للناضور كآيث أنصار وفرخانا...

وإننا في اللجنة التحضيرية للحركة من أجل الحكم الذاتي للريف، إثر هذا الوضع ، إرتأينا أن نقف إلى جانب السكان في وضعهم من خلال مجموعة من الزيارات لبعض الأحياء المتضررة، ومن جهة أخرى قررنا إفادة الرأي العام بهذا البلاغ الذي نعبر فيه عما يلي: نتضامن مع كافة المتضررين، ونعبر عن استعدادنا لدعمهم عن مستويات أخرى لرد الاعتبار لهم.

إعتبارنا أن مدينة الناضور ، وهو موقف نكرره هنا، تفتقد لأدنى مقومات المدينة بالمعنى الحقيقي للمدينة.

إن المدينة إفتقدت وتفتقد لبرنامج هيكلي وبنيوي يؤهلها لتحديات المستقبل، وان الجهات الحكومية تعاني من فقدان هذه الإستراتيجية فيما يتعلق بالمدينة أو ببلاد الريف ككل، بما فيها السلطات التنفيذية المركزية والوكالات الشكلية الجهوية المتخصصة، كوكالة تنمية أقاليم الشمال أو وكالة تنمية الشرق، وهي كلها محكومة بسقف الإدارة المركزية التي نبهنا إلى فشلها في معالجة قضايانا.

أن هدا الوضع كشف حقيقة عن خدعة المصالحة مع الريف التي تبناها الحكم مند عقد من الزمن. 

ننبه الريفيين إلى الثقة في إمكانياتهم في بناء مستقبلهم، ضمن نظام حر يختارون من خلاله نموذجهم في الحياة والتقدم والإستقرار الإجتماعي، وهو نظام الحكم الذاتي الموسع.

عن "اللجنة التحضيرية" لتأسيس "الحركة من اجل الحكم الذاتي للريف"

المنسق العام : كريم مصلوح

الناضور : 29 سبتمبر 2008

Posté par taghjijt à 00:19 - Commentaires [0] - Permalien [#]

الكونغرس العالمي الأمازيغي و متطلبات المرحلة الراهنة ورقة عمل مقترحة على فعاليات المؤتمر الخامس ومنها إستبعاد الجمعيات الأمازيغي

شعار الكونغرس العالمي الأمازيغي

الكونكريس العالمي الأمازيغي ومتطلبات المرحلة الراهنة

ورقة عمل مقترحة على فعالياتالمؤتمر الخامس

محمد الحموشي ، الكاتب العام لجمعية أوسان الثقافية (ميضار-الناضور)

 

تقديم

لا أحد من المناضلين فضلا عن المهتمين و المتتبعين يرى أن الوضع التنظيمي والأدبي و الأداء النضالي للحركة الأمازيغية ولمؤتمرها العالمي يبعث على الارتياح والاطمئنان، فحتى القيادة الحالية للكونكرس العالمي الأمازيغي المنقسمة على نفسها وعلى مكان انعقاد المؤتمر بين تيزي وزو ومكناس بسبب خلافات ذات أبعاد ذاتية و زعماتية ضيقة، و التي تدرك جيدا بعد صفعة طرابلس، أن أجهزة الكونكريس شبه جامدة وعاجزة عن الفعل والمبادرة بسبب غياب الرؤية الواضحة والمنسجمة لديها من جهة، وبسبب التذمر الحاصل لدى عدد من الجمعيات الجادة من جراء التجاوزات التي حصلت خلال مؤتمر الناظور صيف 2005 وما أعقبه من مسلكيات التجريب السياسي المتوج بزيارة بعض أعضاء المكتب الدولي لخيمة القذافي من جهة ثانية .

في ظل هذا الواقع، والجمعيات الأمازيغية أمام المحطة الخامسة للكونكريس العالمي الأمازيغي، نبادر إلى طرح مجموعة من المعطيات و الإشكاليات التي تتطلب تضافر جهود جميع مكونات الحركة الأمازيغية الديموقراطية المستقلة بشمال افريقيا والدياسبورا من أجل الوقوف عندها لفهم واستيعاب الواقع الملموس للشعب الأمازيغي والعمل على التأثير فيه بتوفير الإرادة الجماعية والوعي والمعرفة، لاستيعاب متغيراته و مستجداته والتغلب على صعابه بتقدير موضوعي لقدراتنا الفعلية على المستوى المحلي / القطري والدولي،  عبر طرح برنامج العمل والأسبقيات في الواجبات التنظيمية و الاشعاعية والنضالية لتطوير قدراتنا وتوسيع دائرة علاقاتنا بالجماهير الأمازيغية في أماكن تواجدهم بالجمعية والجامعة والحقل والمعمل والدوار والقرية والمدينة وفي كل شبر من تمازغا وبلدان الاغتراب، ومعايشة همومهم ومشاكلهم قصد رسم الأهداف المرحلية والاستراتيجية وتحديد الوسائل والأدوات التي تخول لمنظمتنا العالمية الأمازيغية إنجاز المهام التي يحددها لها المؤتمر .

الوضع الدولي- الإقليمي

من سمات الوضع الدولي الراهن بعد فشل التجربة الاشتراكية التي كانت تشكل قطبا مناقضا للقطب الرأسمالي، سيطرة التشكيلة الرأسمالية المعولمة وما تفرزه من صراعات اجتماعية ودينية وثقافية وعرقية نتيجة الطبيعة التخربية لقانون الاستقطاب المنتهج من طرف الاحتكارات الرأسمالية الكبرى المتسارعة على مناطق النفوذ بعد الغاء كل أشكال الحدود والقيود و تحويل العالم إلى سوق كبيرة، وما ينتج عن كل ذلك من ميول القوى الرأسمالية الكبرى نحو عسكرة السياسة الدولية تحت غطاء فرض احترام قرارات الشرعية الدولية ، أما على المستوى الاقليمي فلم يعد خافيا على كل ذي ضمير وطني الأزمة المستحكمة التي تعيشها بلدان منطقة تمازغا وهي أزمة متعددة الأبعاد ، حيث غياب الديمقراطية وانعدام الفصل بين السلطات الثلاث (التشريعية، التنفيذية، والقضائية) ، وارتكاب الانتهاكات المتواترة لحقوق الانسان، وتراجع التنمية البشرية ، وتنميط العمل السياسي و تغييب دور الصحافة وقمع المستقلة منها وتجريم حق إبداء الرأي باسم حماية المقدسات وفبركة انتخابات صورية نتائجها مسبقة الصنع و انتهاج سياسات تمييزية وشوفينية حيال الشعب الأمازيغي والعمل على تهميشه وإقصائه واستبعاد مناطق تواجده من الدورة الاقتصادية وحرمانه من الثروة الوطنية ، إضافة إلى الصراعات المفتعلة بين أنظمة هذه البلدان وإغلاق الحدود ..

وهكذا يرتسم المشهد العام أمامنا ، فبعد انحناء الديكتاتور القذافي لعاصفة غضب المحافظين الجدد بالإدارة الأمريكية ووقفه لتطوير برنامج أسلحة الدمار الشامل التي أنفق عليها المليارات من الثروة الليبية وقبوله بتحمل المسؤولية المادية والمعنوية بدفع تعويضات باهضة لتورط نظامه في أنشطة إرهابية دولية، انكفئ على الداخل و شرع في إحكام قبضة أسرته وحاشيته على النظام المالي والقطاع الاقتصادي الليبي و بدأ في تصفية القطاع العام وتفويته للرأسمال المتعدد الجنسيات ضدا على كل الشعارات التي ظل يرددها دون كلل منذ الانقلاب ، وهذا ما ينذر بالمزيد من الإفقار العام للشعب الأمازيغي المهمش هناك، في مقابل إغناء الطبقة السياسية والنخبة العسكرية الملتفة حول القائد .

     وفي الجزائر حيث تساهم الطفرة النفطية في إغناء نظام الجنيرالات المهيمن والمكرس لنهج الاستبداد والقمع والدموية و سياسة الاستئصال، ما يساعد في توفير المرتع الخصب لتنامي النشاط الاجرامي للمهربين الدينيين والمجموعات الارهابية التي أصبحت بمثابة تردد لصدى العنف الممارس على مستوى أجهزة السلطة والدولة التي اعتمدت آلية العنف الرسمي في الانقلاب على شرعية صنادق الاقتراع ، وفي إضعاف التناقضات الاجتماعية وتحطيم الحركات والقوى المعارضة والممانعة .

     وفي تونس يواصل نظام الديكتاتور بنعلي الاستحواذ على السلطة بالنفوذ والهيمنة على المؤسسة التشريعية وتوظيف المؤسسة القضائية واحتكار جل فضاءات التعبير والنشاط السياسي والجمعوي و الاعلامي، موضفا بين الفينة والأخرى آلية التعديل الدستوري في سعييه لضمان ولاية رئاسية مدى الحياة، ما يفرغ سيادة الشعب من كل مضمون سيادي، ويمنح رئيس الدولة نفوذا مطلقا لا يخضعه لأية مساءلة أو مراقبة أو محاسبة.

    أما بالمغرب / البلد المتسامح مع انعقاد الملتقيات والمؤتمرات الأمازيغية - طبعا - مع وضعها تحت مراقبة الأجهزة الأمنية السرية والعلنية والتدخل الخفي لضبط إيقاعها و محاولة توجيهيها لئلا يتسع إشعاعها أو تنتظم وتتوحد و تنسق جهودها في إطارٍ ما، قد يتحول إلى عامل مؤثر على التوجهات الرسمية التي أردت للقضية الأمازيغية، فرغم كل المنجزات المجتمعية التي تحققت بفضل نضالات الشعب وقواه الحية ورغم كل خطابات التفاؤول، التي أعقبت رحيل الحسن الثاني، فإن الإكرهات الاجتماعية الكبيرة وتزوير جميع الاستشارات الانتخابية التي جرت في فترة محمد السادس بما فيها اقتراع 7شتنبر2007 وما تشهده الهوامش من أحداث و انتفاضات شعبية في الريف و صفروا و الجنوب الشرقي و آيت باعمران ، و ما يرافقها من استعمال مفرط للعنف و قمع شديد وما يرتكب خلالها من انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان كالتعذيب والاغتصاب والاحتجاز والاختطاف ، كما حدث مؤخرا بمدينة سيدي افني ، يساهم بشكل كبير في خنق الآمال التي كانت معقودة على الانفتاح السياسي لرفع قبضة الدولة عن المجتمع ، فالعودة القوية للاعتقال السياسي ومنع الصحافة الحرة والمستقلة وممارسة التعذيب في المخافر والمعتقلات السرية والعلنية وتجذر الثقافة المخزنية في مختلف أجهزة الدولة و استمرار السعي من أجل اختراق المجتمع وضبط توازناته من خلال أداتي القمع والاحتواء، تشكل مجتمعة عوامل تراجع و نكسة لا تشجع على التفاؤول .

     إن عيش أغلبية الشعب تحت عتبة الفقر وازدياد البطالة وهشاشة المنظومة التعليمية وغياب التغطية الصحية كلها عوامل سلبية إضافة الى تشدد النظام في الثوابت الاستبدادية التقليدية وعدم قيامه باصلاحات سياسية ودستورية يجعل المغرب منحدرا في طريق الأزمة الشاملة .

وفي مناطق الطوارق شمالي مالي والنيجير وفي الصحراء الكبرى وبسبب الجفاف والتصحر وموجات النزوح المتلاحقة تستمر حركة الطوارق في التصدي للهجومات العسكرية للأنظمة التوتاليتارية جنوب الصحراء ، في ظل التكالب الدولي وغياب الدعم الإنساني حيث تموت النساء والأطفال النازحين جوعا ومرضا وإعداما بالرصاص، وتبق النساء الضحية الأولى لهذه الوضعية فالأعمال في الملاجئ الصحراوية كثيرة الجهد وقليلة العائد خاصة بعد نفوق القطيع الحيواني الذي تملكة القبائل بسبب الجفاف ، ليبقى الأمل في الانتقال من حالة الحرب الى السلام، ووقف التجاوزات والجرائم التي ترتكبها دولتي مالي والنيجير في حق الزرق وإعطائهم الحكم الذاتي لتدبير أمورهم المحلية كمدخل أساسي لبناء وحدة ترابية فيدرالية يقننها دستور ديموقراطي يصون حقوق الجميع ويجنب جميع شعوب المنطقة ويلات الحروب والصراعات الدموية، إن الكونكريس العالمي الأمازيغي مدعو للقيام بجهود أكبر للتعريف بالقضية الطوارقية والدفاع عنها والحرص على أن تكون القضية الأولى في جدول أعماله ، مع تشكيل لجنة دائمة لمتابعة هذا الملف . 

     وبالنسبة لقضية الصحراء التي امتد الانشغال بها لما يفوق الخمسون سنة واتخذت أبعاد جديدة منذ 1975، و الآن وهي في وضعية النقاش الأممي، إلا أن الحركة الأمازيغية لم تنتج أي موقف في الموضوع باستثناء التوافق بين مكوناتها على رفض قيام كيان قومي عروبي في صحراء تمازغا ، فيما لم تستطيع بجانب هذا الموقف بناء خطة أمازيغية للقيام بمبادرات محلية ودولية تحد من هذه الأزمة الترابية التي تستغلها مختلف الأنظمة بالمنطقة لعرقلة إقامة الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان و بناء وحدة الشعوب المغاربية الأمازيغية، إن الحركة الأمازيغية ومنظمتها العالمية مدعوة لأخذ موقف واضح من قضية الصحراء بالدعوة إلى حل تفاوضي على قاعدة تعديل نسق توزيع السلطة والثروة بالمغرب، والحوار السياسي المثمر بين جميع الفرقاء المعنيين من أجل ضمان التطور الديمقراطي والتنمية بالمنطقة .

     وبالدياسبورا والشتات الأروبي فنتيجة للتحولات التي يعرفها العالم وأثارها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي انعكست سلبا على المستوى الاجتماعي لساكنة الجنوب ومنها ساكنة تمازغا جعل وتيرة الهجرة مرتفعة جدا نتيجة تقلص الخدمات الاجتماعية والفقر والبطالة، وتطرح إشكالية الهجرة الأمازيغية مشاكل كبيرة حيث يعاني المهاجرون في بلدان الاستقبال الأروبية من القوانين المجحفة مثل قانون العودة الذي صادق عليه البرلمان الأروبي مؤخرا ومن العنصرية ومن إيداع المهاجرين غير القانونيين في مراكز الاحتجاز والطرد نحو البلدان الأصلية ، حيث تضغط بلدان الاتحاد الأروبي على أنظمة شمال إفريقيا لتحويل بلدانها الى دركي لحراسة الحدود الجنوبية الأروبية المسيجة بالأسلاك الشائكة و المزودة بأجهزة المراقبة الإلكترونية والجدران الحديدية خاصة حول مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين حيث يعيش في محيطهما  الأفارقة القاديمين من جنوب الصحراء والهاربين من الحروب والمجاعات في ظروف لا إنسانية داخل الغابات و المغارات و الوديان، ويتعرضون أحيانا للقتل عمدا باستعمال الرصاص الحي إن هم اقتربوا من الأسلاك الاسبانية الشائكة، كما ترمي بهم القوات المغربية إلى الحدود الجزائرية في ظروف مأساوية

الخلاصة

      

من الواضح إذن أن أنظمة الاستبداد والعسكر هي من يهيمن على مقدرات وتسيير أمور أقطار شمال افريقيا، وإن كانت ثمة اختلافات وتناقضات بين هذه الأنظمة فهي في طبيعة الأساليب القمعية المنتهجة وفي الشعارات والشكل ، أما القواسم المشتركة فهي كثيرة وشكلت دائما ثوابت لتوجهات هذه الأنظمة ، وهذه أبرز سماتها :

Ø    خرق المعاهدات والاتفاقيات الدولية بشأن الحقوق اللغوية والثقافية والهوياتية والاقتصادية للأفراد والجماعات .

Ø    قمع الحريات والحقوق و تغييب دور الصحافة وتجريم حق إبداء الرأي المعارض.

Ø    تزوير الإنتخابات و جعل نتائجها صورية و مسبقة الصنع سواء تعلق الأمر بمجالس الشعب أو الجماعات والبلديات المحلية أو غيرها .

Ø    انتهاج سياسات تمييزية و شوفينية حيال الشعب الأمازيغي والعمل الدائم على تهميشه وإقصائه لغويا وثقافيا واجتماعيا و اقتصاديا وسياسيا .

Ø    التمييز بين المواطنين بسبب لغتهم و لونهم و معتقداتهم وقمع آرائهم السياسية و الفكرية .

Ø    اللجوء المستمر إلى أسلوب الاحتجاز والاعتقال التعسفي بحق المواطنين وانتهاك حقوقهم وكرامتهم واستخدام  جميع أشكال التعذيب النفسي والجسدي .

      في ضوء توافر هكذا سمات نتأكد بأن طبيعة الأنظمة و السلطة ببلدان شمال افريقيا هي طبيعة استبدادية شوفينية تعيد إنتاج نفسها وأدواتها التسلطية المتخلفة و القروسطوية بنفسها ، رغم حرصها كل الحرص على التغلف بطروحات وعناوين دينية و تحررية واشتراكية وديمقراطية، لينسحب ذلك كله وينعكس على نمط إدارة مؤسسات وأجهزة الدولة ومختلف قطاعاتها الإنتاجية والخدماتية و فضاءاتها العمومية، بحيث تتحول الدولة إلى بقرة حلوب يغتني من ورائها القائمون عليها على حساب عمل وقوت الشعب، وسط فساد معمم وعجز مزمن في مكافحته أو تجفيف منابعه وكبح مفاعيله ولو بالتدرج، مما يتسبب بزيادة نسب البطالة والفقر والمرض والهجرة و إلحاق الضرر بجودة و حجم الإنتاج وفشل خطط التنمية البشرية والمندمجة ، وصولا إلى تقلص مضطرد لفرص العمل وزيادة في الهجرة والهروب الجماعي للشباب والأيدي العاملة النشيطة  والأدمغة الماهرة ، وانتهاء بارتفاع نسب الجريمة ومظاهر الانحلال القيمي وخاصة نزوعات تعاطي المخدرات والدعارة وارتكاب الجريمة.

      إن ثمة قلق عميق يجب أن يعبر عنه المؤتمر العالمي الأمازيغي بوضوح حيال الوضع الاجتماعي و الاقتصادي و المعيشي في بلدان شمال افريقيا، و هو الذي يشكل فرصة حقيقية لتجديد النداء من أجل التركيز على السياسي والحقوقي من الناحية التنظيمية والفكرية والنضالية على حد سواء، يتعلق الأمر هنا بإعادة الاعتبار لسؤال ماهية منظماتنا الفوق وطنية وأهدافها المرحلية والاستراتيجية، خصوصا أن حدود المعرفية والعملية التي تفصل بين الحقوقي و السياسي في بلدان الجنوب ما تزال غامضة ومشوشة .

البدائل الممكنة لتدعيم النضال الأمازيغي

      

إن هذه الصورة السوداوية القاتمة المرتسمة أمامنا للوضع العام ببلدان تمازغا في علاقته بالأمازيغية ينبغي أن تجعل من الفعاليات الصادقة المشاركة في المؤتمر الخامس للكونكريس العالمي الأمازيغي تبذل كل الجهود للبحث عن البدائل الممكنة والوقيعية لتعبئة الشعب الأمازيغي ضد الحكرة والاضطهاد و تدعيم مسيرته نحو الحرية والحداثة والتحرر...

ولكل ما سبق أقترح ستة نقط أساسية أعتقد أنها تفرض نفسها لتحليل وتنظيم مناقشات المؤتمر لفتح آفاق أرحب أمام النضال الأمازيغي الديموقراطي المستقل بشمال افريقيا  :

1)     تنظيميا لا بد من التذكير بأن الخلاف الدائر حول مكان انعقاد المؤتمر و استبعاد أي خلاف فكري، أو مرجعي يكون مدعاة للتمايز و الاختلاف يؤكد أن الإشكال في عمقه يتعلق  بصراع حول الزعامات و الصراعات الشخصية، التي يتم فيها توظيف بعض الجمعيات لتصفية الحسابات الذاتية على حساب القضايا الجوهرية للأمازيغ ، وهو أمر مرفوض وقد كان البيان الصادر عن تنسيقية جبهة أمياواي للعمل الأمازيغي واضحا في دعوة جميع الأطراف إلى استحضار خطورة المرحلة ، و عواقب أي انزلاق نحو تقسيم وتشتت جديد للكونكريس و ما سينتج عنهما ، و ما قد يعرجنا عن القضايا الأساسية التي من أجلها تأسس الكونكريس العالمي الأمازيغي. وعليه نقترح مراجعة القانون الأساسي للكونكريس بما يسمح بالمزيد من الديمقراطية الداخلية والشفافية والنزاهة في التدبير كشروط ضرورية في الشراكة بين الجمعيات لقطع الطريق على مظاهر الشخصنة و الانحراف التي بدأت تتسرب إلى الأجهزة القيادية للكونكريس .   

2)     استبعاد الجمعيات المتعاقدة مع المؤسسة الاحتوائية الرسمية المسماة "المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية" من المؤتمرالخامس للكونكريس العالمي الأمازيغي للحفاظ على استقلالية المنظمة ، وتكريس جهود المؤتمر لتوحيد صفوف الحركة الأمازيغية الديمقراطية المستقلة على مستوى شمال افريقيا لا لمجرد التظاهر بالوحدة بل للالتفاف حول مواقف وأهداف نضالية تقطع بوضوح مع الحلول المغشوشة التي لم تجني منها "النخبة المولوية" من منتسبي الإركام في المغرب، و محاوري حكومة أويحيا في الجزائري سوى الفتات والإهانة ولم تخدم اختياراتهم في نهاية الأمر إلا مصلحة السلطة، وهو ما يستوجب في الوضع الحالي التخلص من هاجس " الحوار المطلبي" الذي لم تراكم من خلاله الحركة الأمازيغية أي مكسب ولم ينله من المناضلين الأمازيغيين إلا من ارتضت السلطة تعيينهم  لخدمتها حسب درجة الولاء.

3)     فإحداث ما يسمى"المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية" بالمغرب اتخذه النظام ذريعة ومطية للمناورة والمرواغة وكسب الوقت للقفز على مطلب الإقرار بأمازيغية الدولة ودسترة الأمازيغية لغة رسمية وإدماجها في سائر المؤسسات و الفضاءات العمومية ، وكذلك الأمر بالجزائر حيث أن قبول رفاق بلعيد أبريكا بالتفاوض مع النظام الجزائري بحثا عن حل سياسي للأزمة بالقبايل جعل الجماهير الأمازيغية تفهمه كتخلي من قيادة تنسيقية العروش عن نشاطها السياسي الذي نشأت من أجله، وتجاوز للأزمة التي نشأ بسببها الصراع وهو مطلب ترسيم الأمازيغية في الدستور وفرض الحق في المواطنة الكاملة كما نصت على ذلك أرضية القصور المتوافق حولها .

4)     رغم إدراكنا لمحدودية الفعل السياسي الذي يمكن أن تضطلع به منظمة غير حكومية فوق وطنية مثل الكونكريس العالمي الأمازيغي إلا أن دوره الرمزي كبير في جلب مشاركة المنظمات والمنابر العالمية والإقليمية لتوسيع حركة التضامن مع الحركة الأمازيغية، وهو مصدر ثقة وإلهام رمزي للمنظمات الأمازيغية المدنية والسياسية ، وتسهم التقارير التي يرفعها إلى المؤسسات الدولية والرأي العام في الضغط لرسم سياسة الحكومات المحلية بشمال افريقيا، كما أن المكانة الأدبية الرفيعة التي اكتسبها مع لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بجنيف تجعله مناط بمهام الارتقاء بالفعل النضالي الحقوقي إلى درجة أقوى من حيث الفعالية والنجاعة ، لذلك وجب العمل على مواصلة أدائه و دوره بكفاءة متى توفرت له المعلومات الدقيقة مكتملة الأركان ، ونذكر هنا بتوصية اللجنة الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة التي أوصت بترسيم اللغة الأمازيغية في المغرب ، ونؤكد على دور بيانات ونداءات الكونكريس في الحد من غلو القمع والإرهاب في ليبيا والجزائر، لذلك نقترح خلال الولاية القادمة القيام بحملة سياسية وإعلامية على المستويات المحلية والإقليمية والدولية لشرح الوضع السياسي العام ببلدان تمازغا وتسليط الأضواء على انسداد آفاق أنظمتها الديكتاتورية والاستبدادية والعسكراتية وتعنتها في رفض إرساء مسار ديمقراطي حقيقي، وهي التي تزعم دوما في المحافل الدولية أنها رائدة احترام الحريات والديمقراطية وحقوق الإنسان.

5)     النضال من أجل إطلاق سراح معتقلي القضية الأمازيغية بالسجون المغربية، وكافة المعتقلين السياسيين ببلدان تمازغا ، والتأكيد على احترام حرية التعبير والتنظيم والاجتماع و استقلال القضاء والحق في المحاكمة العادلة ، وعدم الافلات من العقاب في الجرائم ضد الإنسانية ، وفضح الاعتداءات على الحريات والحقوق الأساسية في ليبيا وتونس ومالي والنيجير والتأكيد على أن الاعلان العالمي لحقوق الانسان ومواده  مجال محصن بالشرعية الدولية ولا مبررات أيديولوجية لتجاهله أو تحريفه .

6)     ضرورة التأكيد في البيان العام على التنديد بالديكتاتورية والشمولية والاستبداد، ورفض تزوير الانتخابات وتحريف الارادة الشعبية في المغرب وتونس وإدانة الانقلاب على الشرعية في موريطانيا، والتأكيد على استمرار مسيرة النضال الأمازيغي من أجل الديمقراطية وضد الشمولية والاستبداد وضد النيوليبيرالية والعولمة الرأسمالية وضد الحروب والنزاعات الترابية والحدودية والمسلحة في شمال افريقيا، ودعم نضال شعب الطوارق الصامد من أجل الحرية والسلم والمساواة وتقرير المصير ونيل العيش في الوطن الأم بكرامة ومن دون تمييز، وهذا ما يتطلب من الكونكريس العالمي الأمازيغي تشكيل خلية مختصة في متابعة القضية الطوارقية . كما على الكونكريس دعم حل سياسي معقول لقضية الصحراء يكفل كرامة و حقوق الساكنة ويحفظ  الهوية الأمازيغية في الصحراء المهددة بالتهميش والزوال، والتأكيد على ضرورة لم الشمل وتضميد الجراح وحماية كامل تراب شمال افريقيا من التمزق والتدخل الخارجي وتكريس الجهود للتنمية والديمقراطية ، سيرا على نهج الشعوب التي دفعتها ظروف الأزمات إلى أن تسلك طريق المصالحة التي تجنب الشعوب ويلات الحروب الأهلية والدموية المؤجلة .

7)     التأكيد في مقررات الكونكريس على أن الحركة الأمازيغية بشمال افريقيا هي حركة سلمية تناضل من أجل السلام والأمن والمساواة والكرامة ومواجهة السياسات العنصرية والاستيعابية، والإجرات اللغوية و الثقافية التمييزية، وهي حركة اجتماعية ديمقراطية تناضل كذلك من أجل الحق في الأرض و الماء والغذاء والدواء ومن أجل الهوية واللغة والثقافة الأمازيغية التراث الجامع والموحد للشعب الأمازيغي بشمال افريقيا، وبهذا الصدد يجب التأكيد على ضرورة ترسيم اللغة الأمازيغية في دساتير وتشريعات جميع بلدان شمال افريقيا، ورفع كافة أشكال التمييز الممارس ضدها في  الادارات والمؤسسات و المرافق العمومية .

محمد الحموشي

الكاتب العام لجمعية أوسان الثقافية

ميضار، في : 05/10/2008

Posté par taghjijt à 00:15 - Commentaires [0] - Permalien [#]

نداء من صوت كوردستان لعقد مؤتمر دولي حول حق الشعب الكوردي في تقرير مصيره

مؤتمر دولي لدعم حق الشعب الكوردي في تقرير مصيرة ... نداء من صوت كوردستان لعقد مؤتمر دولي حول حق الشعب الكوردي في تقرير مصيره بعد أعتراف الحكومة العراقية و برلمان العراق بتعرض الشعب الكوردي الى الابادة الجماعية (جينوسايد)

الى رئيس اقليم كوردستان، برلمان و حكومة الاقليم و المؤتمر الشعبي الكوردستاني.
الى جميع المثقفين و السياسيين الكورد والعرب و في العالم.
الى اصدقاء الكورد من المختصين بموضوع الابادة الجماعية و حق الشعوب في تقرير مصيرها.
الى جميع المنظمات المهتمة بحقوق الانسان.

الى أعضاء برلمان الاتحاد الاوربي و برلمانات الدول التي تساند حقوق الشعوب.
 
  بعد مصادقة هيئة الرئاسه في العراق على قرار مجلس النواب العراقي  حول تعرض الكورد في العراق الى حملات الابادة الجماعية و أعتبارها نصا بال(جينوسايد) يكون من الاهمية مناقشة تداعيات هذا القرار و تأثيراته على وضع كوردستان و الشعب الكوردي مستقبلا.  هذا الاعتراف يعتبر سندا قانونيا وشرعيا لتأسيس الدولة الكوردية طبقا لقواعد القانون الدولي و للتجارب التي حصلت لشعوب أخرى خاصة في يوغسلافيا القديمة. كما أن هذا الاعتراف يلزم الحكومة العراقية  بدفع التعويضات الى المتضررين الكورد طيلة حرب الحكومات العراقية السابقة مع الكورد.
صوت كوردستان و أعتمادا على المتغيرات الاخيرة و نظرا لاستمرار تعرض الشعب الكوردي للتهديد و من أجل خلق فهم للقضية الكوردية و حقوق الشعب الكوردي ندعوا الى عقد مؤتمر عالمي في أحدى الدول خارج العراق و كوردستان يحضرة مختصون في شؤون حقوق الانسان و حق الشعوب في تقرير مصيرها  و مختصون في القانون الدولي.
و لعقد هذا المؤتمر ندعوا رئيس اقليم كوردستان و رئيس حكومة الاقليم  و برلمان كوردستان و المؤتمر الشعبي الكوردستاني الى دعم هذا المؤتمر و المساهمة فيه بشكل فعال. كما ندعوا جميع المثقفين و السياسيين الكورد و العرب و من باقي الامم من الذين يدافعون عن حق الشعوب في تقرير مصيرها و يؤمنون بها، ندعوهم المشاركة الفعالة في المؤتمر و المساعدة في تسيير أعماله. كما ندعو الاحزاب و المنظمات الكوردستانية المساهمة في المؤتمر و دعمه بكافة السبل.
صوت كوردستان سيقوم باستلام الردود و التنسيق من أجل عقد هذا المؤتمر و أنجاحه.
فالى المهرجان العالمي لدعم حق الشعب الكوردي في تقرير مصيرة على ضوء أعتراف العراق بممارسة الابادة الجماعية  (جينوسايد) ضد الكورد.
 
للاتصال بنا و من أجل المشاركة في الاعداد لهذا المؤتمر
sotkurdistan@gmail.com

Posté par taghjijt à 00:04 - Commentaires [0] - Permalien [#]

29 septembre 2008

تنظم منظمة تاماينوت فرع تغجيجت الدورة الثالثة من ليالي الثقافة الامازيغية

Organisation TAMAYNUT- section TAGHJIJT
TAMAYNUT : Organisation non gouvernementale, Membre fondateur du Congrès Mondial Amazigh,
Accréditée par le Conseil Economique et Social de
  l'ONU conformément à la résolution 32/95

منظمة تاماينوت

فرع تغجيجت

Organisaiot tamaynut

section taghjijt

تحت شعار: " لا ديمقراطية مع إقصاء الحقوق الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية للشعب الأمازيغي"و بمناسبة شهر رمضان الأبرك, تنظم منظمة تاماينوت فرع تغجيجت الدورة الثالثة من ليالي الثقافة الامازيغية حسب البرنامج التالي :

التاريخ

النشاط

الإطار التنظيمي

المكان / التوقيت

الجمعة 12 شتنبر2008

ندوة حول:

الإرهاب الفكري للدولة المغربية

الإعداد : الحسن اركمان ماسين

المسير : بوبكر اليديب يوبا

المقرر : ابراهيم اكراب زيري

دار الثقافة

العاشرة مساء

السبت 13 شتنبر2008

عرض حول :

حقوق الإنسان والتنمية المستدامة

الإعداد :  الهاني الحسن

المسير :   توفيق بناصر

المقرر : الحسن اركمان ماسين

دار الثقافة

العاشرة مساء

الأحد  14 شتنبر2008

عرض حول:

منظمة تاماينوت  الهوية والمسار

الإعداد : بوبكر اليديب يوبا

المسير : محمد ناصر اختار

المقرر : لحسن اركمان ماسين

دار الثقافة

العاشرة مساء

أمسية تنشيطية للأطفال

لجنة الطفل

دار الثقافة الرابعة بعد الزوال

الجمعة 19 شتنبر2008

إمازيغن بين مؤامرة الإلغاء وحكم  التاريخ

الإعداد :  عثمان هيران يوكرتن

المسير :  نوفيق بناصر

المقرر : محمد ناصر اختار

دار الثقافة

العاشرة مساء

السبت 20 شتنبر 2008

عرض شريط فيديو حول :

الحركات الاحتجاجية في المغرب

الإعداد : احمد اليديب أسلال

المسير : احمد حبيبي اونامير

المقرر : محمد ناصر اختار

دار الثقافة

العاشرة مساء

الأحد 21 شتنبر2008

ندوة حول : تاريخ ايمازيغن

الإعداد : توفيق بناصر

المسير : ابراهيم بويفتران سيفاو

المقرر : العداوي براهيم 

دار الثقافة

العاشرة مساء

تنظيم لعبة الجمكانة لفائدة الأطفال

لجنة الطفل

ساحة أمام الجماعة الرابعة بعد الزوال

الخميس 25 شتنبر 2008

ندوة حول : ثقافة الصورة

الإعداد : العداوي براهيم/ سعيد مزكان يومر

المسير : عثمان هيران يوكرتن

المقرر : احمد حبيبي اونامير

دار الثقافة

العاشرة مساء

الجمعة 26 شتنبر2008

ندوة حول:

" اللغة الأم دعامة أساسية للتنمية البشرية المستدامة "

اللغة الأمازيغية نموذجا

الإعداد : :  بوبكر اليديب يوبا

المسير : محمد ناصر اختار

المقرر : احمد حبيبي اونامير

دار الثقافة

العاشرة مساء

السبت 27 شتنبر2008

عرض حول التنشئة الاجتماعية

الإعداد : احمد حبيبي اونامير

المسير : سعيد مزكان يومر

المقرر : محمد الطالب أمناي

دار الثقافة

العاشرة مساء

الأحد 28 شتنبر2008

ندوة حول : الإنسان بين الذات والاستلاب

الإعداد : إبراهيم بويفتران سيفاو

المسير : كتاين عبد الرحمان موحى

المقرر : الطاي مصطفى اغروش

دار الثقافة

العاشرة مساء

أمسية الحناء لفائدة الفتيات

لجنة المرأة

دار الثقافة الرابعة بعد الزوال

ثاني أيام عيد الفطر

أمسية فنية

اللجنة الفنية

أمام ساحة الجماعة

الإمضاء

-----------------------------------------------------------------------------

ORGANISATION TAMAYNUT- SECTION TAGHJIJT

Centre Tamaynut De Citoyenneté, Av Hassan II, Commune Rurale De Taghjijt:

Tél.GSM : 212.62.42.69.11 /071.44.47.98

www.tamaynut.org    E mail: tamaynut.taghjijt@gmail.com

                               


-------------------------------------------------------------------------------------------

Posté par taghjijt à 00:14 - Commentaires [0] - Permalien [#]

05 août 2008

جمعية تيفاوت للتنمية الاجتماعية والثقافية تنظم أياما دراسية بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية تحت شعار: " تعليم اللغة

جمعية تيفاوت للتنمية الاجتماعية والثقافية تنظم أياما دراسية بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية تحت شعار:  " تعليم اللغة الأمازيغية دعامة أساسية للتنمية البشرية " يومي 08و 09 غشت 2008



وعيا منها بضرورة و أهمية النهوض بالميدان الثقافي والفني ممارسة و تكوينا، تنظم جمعية تيفاوت للتنمية الاجتماعية والثقافية أياما دراسية بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية بتينزرت، جماعة تغجيجت إقليم كلميم يومي 08و09 غشت 2008 اختير لها كشعار:  " تعليم اللغة الأمازيغية دعامة أساسية للتنمية البشرية ". تروم هذه الدورة مقاربة بعض أشكال التنمية التي أبدعها الأمازيغ عبر تاريخهم القديم، وإبراز أشكال أخرى أثبتت نجاعتها لا تزال متواجدة في المجتمعات الأمازيغية إلى اليوم وتدارس أشكال وإمكانيات إدماج الأمازيغية في مختلف القطاعات التنموية ودواليب الدولة.  وإذا كانت بعض الأقطار فإن الرهان المطروح على الفعاليات والقوى الوطنية في المجتمعين المدني والسياسي، هو جعلها كقاطرة للتنمية بدل التعامل معها كطرف زائد.

الأيام التي سيتم من خلالها التعريف بأهمية إشراك الموروث الثقافي الأمازيغي في مخططات التنمية بالمغرب من خلال تنظيم ندوة فكرية بمشاركة أساتذة باحثين في ميدان الثقافة الأمازيغية في علاقتها بالتنمية، وسيتم تنظيم دورة تكوينية في موضوع التدريس بالامازيغية لفائدة الفاعلين الجمعويين،كما ستقام مسابقة أولمبياد تيفيناغ بمشاركة ممثلي عدة جمعيات، وستتخلل الأيام الدراسية حفلة حناء لفائدة منخرطات الجمعية،وأنشطة رياضية واجتماعية مختلفة وستختتم فعاليات الأيام الدراسية بأمسية فنية بمشاركة فرقة أحواش "تيعيالين ن تافراوت" ومجموعة من الشعراء (إنضامن) البارزين في ميدان الشعر الأمازيغي.

حسن الخاضير




 

الـيوم الأول: الجمعة08غشت 2008

9.00 صباحا: استقبال المشاركين والضيوف.

9.30: افتتاح الأيام الدراسية.

Ø     كلمة السيد رئيس جمعية تيفاوت للتنمية الاجتماعية والثقافية.

Ø     كلمة السيد ممثل المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

10.00 صباحا:

Ø     حملة للنظافة

11.00 صباحا :

ورشة تكوينية لفائدة الفاعلين الجمعويين المحليين

Ø     موضوع الورشـــــة : التدريس باللغة الأمازيغية.

Ø     المؤطـــــــرون       : الأستاذ عبدالله بن حسي باحث أمازيغي

                                      الأستاذ بوبكر ليديب ناشط وباحث أمازيغي

Ø     المقــــــــــــــــرر     : حسان أوهمو

Ø     المكان                   : مركز تيفاوت للخدمات الإجتماعية والثقافية

برنامج الورشة:

الفترة الأولى

v    عروض نظرية

11.00 صباحا : العرض الأول حول موضوع ديداكتيك تدريس الأمازيغية

                      إلقاء الأستاذ عبد الله بن حسي

11.30 صباحا : العرض الثاني خمس سنوات من تدريس الأمازيغية بالمدرسة العمومية

                     إلقاء الأستاذ اليديب بوبكر ناشط وباحث أمازيغي

12.00 صباحا : مناقشة عامة

12.30 صباحا : إستراحة شاي

الفترة الثانية

v    ورشات العمل:

13.00 صباحا : محاور الورشات: ورشة التعبير، ورشة الكتابة ، ورشة القراءة

14.00زوالا   : درس نموذجي في اللغة الأمازيغية

                      إلقاء الأستاذ عبدالله بن حسي باحث أمازيغي

15.00 زوالا : وجبة غداء

16.00مساءا : ورشة تكوينية لفائدة تلاميذ التعليم الابتدائي

Ø     موضوع الورشة : الكتابة بالحرف الأمازيغي تيفيناغ

Ø     المــــــــــؤطر    : الأستاذ عبدالله بن حسي

Ø     المقرر             : عمر السايح

Ø     المكان             : مركز تيفاوت للتنمية الاجتماعية والثقافية

برنامج الورشة

الفترة الأولى : عرض نظري

16.00 مساءا :

  محاور العرض

Ø     حروف تيفيناغ مقاربة تاريخية

Ø     كيف نقرأ و نكتب بحرف تيفيناغ

Ø     بيداغوجية حرف تيفيناغ

16.40 مساءا : مناقشة عامة

17.15 مساءا : استراحة شاي

الفترة الثانية : مسابقة أولمبياد تيفيناغ

17.30 مساءا: إملاء : كتابة نص بحرف تيفيناغ

18.00 مساءا: تصحيح جماعي

18.30 مساءا: حفل توزيع جداول تيفيناغ على المشاركين والجوائز على المتفوقين في المسابقة

22.30 ليلا   : عرض فيلم أمازيغي ومناقشته

اليوم الثاني: السبت09 غشت 2008 

9.00صباحا : حفلة حناء لفائدة منخرطات الجمعية تتخللها رقصة الناقوس وأحواش

                  المكان : مركز تيفاوت للخدمات الاجتماعية والثقافية

18.00 مساءا: ندوة فكرية تحت عنوان تعليم اللغة الأمازيغية  والتنمية البشرية أية علاقة ؟

المداخلة الأولى: " تعليم اللغة الأمازيغية دعامة أساسية للتنمية البشرية " للأستاذ براهيم أوبلا

المداخلة الثانية: " الأمازيغية والتنمية البشرية: علاقة تكامل " للأستاذ رشيد الحاحي

Ø     المقرر: أوهمو حسن

Ø     المسير: إيحيا السايح

Ø     المكان : مركز تيفاوت للخدمات الاجتماعية والثقافية

19.00 مساءا : استراحة شاي

19.15 مساءا : مناقشة عامة

19.45 مساءا : تقرير تركيبي وقراءة التوصيات

20.00 مساءا : سباق على الطريق

20.30 مساءا : مسابقة الإبداع الشعري الامازيغي

21.00  مساءا: وجبة عشاء على شرف المدعوين

22.30 ليلا : أمسية فنية بمشاركة فرقة أحواش "تيعيالين ن تافراوت" ومجموعة من الشعراء (إنضامن) البارزين في ميدان الشعر الأمازيغي.

Posté par taghjijt à 20:29 - Commentaires [0] - Permalien [#]

تماينوت فرع أكلميم تنفي استفادة فرعها من دعم المعهد الملكي للثقافة الامازيغية لتنظيم احتفالات رأس السنة

تماينوت فرع أكلميم تنفي استفادة فرعها من دعم المعهد الملكي للثقافة الامازيغية لتنظيم احتفالات رأس السنة




Posté par taghjijt à 20:24 - Commentaires [0] - Permalien [#]

اختتام فعاليات الدورة الأولى لمهرجان أدرار بميرغت لخصاص اقليم تزنيت

انفراد انمور امازيغ




اختتام فعاليات الدورة الأولى لمهرجان أدرار بميرغت لخصاص اقليم تزنيت



نظمت جمعية شباب ميرغت، بدائرة لاخصاص بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، و المديرية الجهوية لوزارة الثقافة بأكادير، و جهة سوس ماسة درعة و عمالة إقليم تيزينت، و بمساهمة العديد من المؤسسات الإعلامية و التجارية و الرياضية، و بتنسيق مع جمعيات المجتمع المدني بدائرة لاخصاص .الد ورة الأولى لمهرجان أدرار، تحت شعار:"صيف الجبال، مساحة للتواصل و الفرحة و رهان التنمية الثقافية" خلال الفترة ذلك الممتدة بين 23 إلى 27 يوليوز 2008 ، و قد شارك في هذه التظاهرة عدد من الفرق الفنية الخاصة بموسيقى الجبال، بالإضافة إلى أعمدة الفن الأمازيغي، أمثال: الرايس مبارك أيسار، أرشاش علي شوهاد، إنرزاف بيزنكاض،املال ....

و ضم المهرجان برمجة انشطة موازية تتمثل في أروقة و معارض العديد من المؤسسات التجارية و المنظمات المدنية و التعاونيات النسائية الفاعلة بإقليم تيزنيت، و توقيع أعمال أكاديمية و ندوة فكرية حول تنمية الجبال، و مائدة مستديرة  حول:" أوراش تكوينية لفائدة النساء و الفتيات و لفائدة الجمعيات و المنظمات المحلية وقد تضمن البرنامج الرسمي لمهرجان "أدرار" إنجاز ثلاث سهرات كبرى  شملت مختلف ألوان الفن الأمازيغي، سواء الأغنية الكلاسيكية أو العصرية، و هكذا كان جمهور ميرغت و النواحي على موعد يوم الأربعاء 23 يوليوز مع أولى سهرات المهرجان بمشاركة أحواش إفران و فرقة أحواش ميرلفت- أيت بعمران و كانت هذه السهرة مناسبة لتكريم و الإعتراف بأعمال بعض شخصيات المنطقة فتم تكريم في هذه السهرة كل من  المقاوم مبارك بودرسوا، مليكة بوضاض (فاعلة نسائية محلية) جامعي الحاج محمد (فاعل جمعوي).

و خصص يوم الخميس 24 يوليوز للدورة التكوينية لفائدة الجمعيات و التعاونيات و المنظمات العاملة بمنطقة لاخصاص و كذا الندوة الفكرة الخاصة بالذاكرة الجماعية للخصاص التي أطرها كل من الأستاذين محمد أرجدال و محمد بوفوس ، كما قام منظمو المهرجان بتكريم عدة وجوه و أسماء تنحدر من منطقة لاخصاص  و فرضت نفسها في عدة تخصصات، ففي المجال الجمعوي تم تكريم كل من : ذ.محمد السد ، ذ. محمد اد بهوش و كذا د د.محمد ألحيان.و ذ لحسن بوغالم. أزيوال محمد  و في المجال الفني تم تكريم كل من : الفنان مبارك أيسار، الفنان علي شوهاد أرشاش...و يوم السبت 26 يوليوز   تم تنظيم مائدة مستديرة حول موضوع:" تنمية الجبال: الخصوصيات و المناهج"، شارك فيها عدد من الأساتذة الباحثين و الفاعلين  الجمعويين و كان جمهور ميرغت مع سهرتين فنيتين رفيعتا المستوى، الأولى مساء، خاصة بـ" أمارك أقبور" بمشاركة: كورال انزكان ، الفنان الرايس مبارك أيسار، مجموعة انرزاف بيزنكاض،  الفنان سعيد أوتجاجت و كانت من تنشيط الفنان الحسين شاوشاو،و السهرة الثانية يوم الأحد 27 يوليوز الخاصة بـ " أمارك أماينو" بمشاركة :  مجموعة أيت إزم، مجموعة ملال ورزازات، مجموعة تافسوت، مجموعة أرشاش علي شوهاد و كانت من تنشيط الفنان أسلال و في إطار الاهتمام بفن الطبخ التقليدي المحلي، احتضنت مدرسة ميرغت حفل تقديم طبق لأكلة "أمجوض ن تكينت" / البسيس. و في مجال تعليم اللغة الأمازيغية، نظم مهرجان أدرار مسابقة في الإملاء باللغة الأمازيغية باستعمال حرف تيفيناغ و في نفس الإطار تم تكريم الأستاذ أحمد بوكوس عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

Posté par taghjijt à 20:23 - Commentaires [0] - Permalien [#]

23 juillet 2008

مركز تاماينوت للمواطنة بتغجيجت يتعرض للسرقة في واضحة النهار

مركز تاماينوت للمواطنة بتغجيجت يتعرض للسرقة في واضحة النهار

مقر مركز تاماينوت للمواطنة



تعرض مركز تاماينوت للمواطنة بتغجيجت لمداهمة وسرقة من طرف مجهولين، حيث قاموا بسرقة جميع الأزرار الكهربائية (31وحدة) ومصابيح ومثبتاتها(16 وحدة) وقفل وطنجرة مخصصة لطهي مربى التمر وأعمال تخريبية أخرى، وذلك يومي  02 و03 يوليوز على التوالي وفي واضحة النهار.

ويشار الى أن هذا المركز تم بنائه في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وبدعم من صندوق التنمية المحلية  والمكتب الوطني  لمنظمة تاماينوت وهو في طور التجهيز. وقد وجه الفرع المحلي لتاماينوت شكاية في الموضوع إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لكلميم ملتمسا منه التدخل العاجل للكشف عن الجناة وإحالتهم على العدالة، خاصة أن ظاهرة السرقة بالمنطقة أضحت تخيف الصغير والكبير بعدما تعرض لها مجموعة من المنازل والأشخاص ومعلمة السوق القديم والمجزرة الجديدة و المحلات التجارية.مما يهدد امن واستقرار المواطنين حيث تتداول أسماء هؤلاء الجناة بين سكان المنطقة. كما تم توجيه مراسلات مماثلة إلى كل من رئيس اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووالي جهة كلميم السمارة وإلى رئيس اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية رئيس المجلس الجماعي لتغجيجت، المنسق الحهوي لوكالة التنمية الاجتماعية بكلميم، رئيس منظمة تاماينوت بالرباط، قائد الدرك الملكي بتغجيجت وقائد قيادة تغجيجت .

Posté par taghjijt à 13:31 - Commentaires [0] - Permalien [#]

جمعية آيث حذيفة للثقافة والتنمية تحتفل بالذكرى الثامنة لتأسيسها

نظمت جمعية آيث حذيفة للثقافة والتنمية أمسية فنية ، ثقافية و إشعاعية ... احتفالا بالذكرى الثامنة لتأسيسها ، وذلك يوم الثلاثاء 8 يوليوز 2008  ابتداء من الساعة الثانية والنصف بعد الزوال .

تضمن النشاط الذي احتضنته قاعة المطعم التابعة لإعدادية بني حذيفة عدة فقرات متنوعة وهي وفق برنامج متكامل :

ألقى مسير الأمسية كلمة افتتاحية باسم مكتب جمعية آيث حذيفة للثقافة والتنمية رحب من خلالها بالجمهور الحاضر الذي غص جنبات القاعة ، واطلعهم على بعض أهداف و أنشطة الجمعية . وكانت الفقرة الأولى من الأمسية عبارة عن أغاني ملتزمة أدتها مجموعة ثازيري أومازيغ ( تامسمونت نآيث حذيفة ، ذسغاذاي أبابا، أفجاح (.و بعدها الفنان الشهير فريد إيمطاون 3 أغاني من أغانيه وهي ( سغايد أذسواغ ، أيزري نذزيري ، أريف نرجذوذ (.

و أدت فرقة آيث حذيفة لمسرح الصغار لوحتين تعبيريتين الأولى بعنوان " الخير و الشر " أما الثانية فهي تحت عنوان " الهجرة السرية " . كما قدمت أيضا سكيتش بعنوان "خدوج " . لتمنح  الفرصة للفنان الشاب جواد الذي أدى بعض الأغاني الملتزمة .  فبل أن تتاح الفرصة للفنان القدير سوليت الذي أتحف الجمهور بروائعه الغنائية . كما كان للشعر أيضا دوره في هذه الأمسية حيث ألقى كل من الشاعرين بوراس محمد ( آيث بوعياش ) قصيدة تحت عنوان " نيغاس ذناي " ، ومحمد الغلبزوري ( آيث قمرة ) قصيدة بعنوان " شحار " .

ووزعت بعدها مجموعة من الجوائز التقديرية على أطفال الجمعية المشاركين في الأمسية ، كما تم تكريم فريق كتاكيت إثران نريف التابع للجمعية أعلاه وذلك بعد  فوزه  بلقب الدوري الذي نظمته جمعية أفاق بإعدادية بني حذيفة خلال الشهر المنصرم.

و اختتم النشاط بأغاني ملتزمة أدها الفنان شيشونغ ، و لقيت هذه الأمسية استحسانا ونجاحا كبيرين من طرف الجمهور الذي حج إلى القاعة .

الخضيري سالم – جمعية آيث حذيفة للثقافة والتنمية

Posté par taghjijt à 13:26 - Commentaires [0] - Permalien [#]

بلاغ كنفدرالية الجمعيات الثقافية الأمازيغية بشمال المغرب حول مقترح قانون بالبرلمان يتعلق بتعريب الإدارة و الحياة العامة

في :20/08/2008

كنفدرالية الجمعيات الثقافية

الأمازيغية بشمال المغرب

بلاغ حول مقترح قانون بالبرلمان

يتعلق بتعريب الإدارة والحياة العامة

تتابع كنفدرالية الجمعيات الثقافية الأمازيغية بشمال المغرب، وعلى غرار باقي الجمعيات الأمازيغية وكل مكونات الحركة الأمازيغية، بقلق بالغ مسار مقترح قانون يتعلق بتعريب الإدارة والحياة العامة المقدم من طرف المستشارين محمد الأنصاري وعزيز الفيلالي من الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية والذي تتداول بشأنه لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس المستشارين .

وتعتبر كنفدرالية الجمعيات الثقافية الأمازيغية بشمال المغرب أن هذا المقترح يتجاهل، بشكل واضح، واقع التعدد اللغوي بالمغرب وذلك بسعيه لفرض اللغة العربية والحرف العربي كلغة وكحرف وحيدين للكتابة والتعبير في مختلف جوانب الحياة العامة.

كما أنه لا يأخذ بعين الاعتبار التوجهات الملكية بشأن المسألة الأمازيغية والتعدد اللغوي المعبر عنها في خطاب أجدير التاريخي وما تلاه من تدابير عملية ومنها إنشاء المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والاعتراف بالحرف الأمازيغي " تيفناغ" وصدور عدد من المؤلفات بهذا الحرف ووجوده على واجهات مقرات عمومية وشبه عمومية ومنها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغة وكذا على محلات تجارية و خدماتية متعددة، مما يجعل منه حرفا حاضرا في الحياة العامة الوطنية كواقع مرتبط بتاريخ وحضارة الأمة المغربية التي تشكل فيها الأمازيغية بعدا مؤسسا وأساسيا.

وبعد دراستنا للمشروع الأصلي الذي يعود تاريخه إلى سنة 1998. وإطلاعنا على نتائج أشغال اللجينة التقنية التي شكلتها لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس المستشارين المتضمنة للتعديلات المقترحة على المشروع وهي تعديلات حافظت على جوهره وعلى مبدأ إلغائه للتعدد اللغوي مما يستنتج منه رفضه للغة الأمازيغية و الحرف الأمازيغي.

فإننا :

1.  نطالب أصحاب المشروع بسحبه من اللجنة المعنية مسايرة للتطورات التي عرفتهاالامازيغية في السنوات الاخيرة.

2.  نناشد كل الفعاليات البرلمانية برفض هذا المقترح والعمل على صياغة مقترح يقر بالتعدد اللغوي بالمغرب حتى تواكب المؤسسة التشريعية التطورات التي عرفتها المسألة الأمازيغية في بلادنا في السنوات العشر الأخيرة.

3.  ندعو كافة الفعاليات الأمازيغية بكل جهات المملكة لمناهضة هذا المشروع والعمل بكل الوسائل المشروعة لإيقاف مسطرة المصادقة عليه وسحبه من البرلمان.

عن كنفدرالية الجمعيات

الثقافية الأمازيغية بشمال المغرب

الرئيس

محمد الشامي T. 061463463

Posté par taghjijt à 13:17 - Commentaires [0] - Permalien [#]

العمل الأمازيغي بين تعدد الخيارات واكراهات المشهد السياسي المغربي

" العمل الأمازيغي بين تعدد الخيارات واكراهات المشهد السياسي المغربي"

*****

         نظمت جمعية تازرزيت للثقافة والفن بأكادير مائدتين مستديرتين تحت عنوان " العمل الأمازيغي بين تعدد الخيارات واكراهات المشهد السياسي المغربي" يومي 17، 18 يوليوز 2008.

شارك في أشغال الندوة الأولى كل من الأساتذة : ذ.أحمد عصيد، الباحث في المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية؛ ذ.عبد الله زارو والأستاذ عبد الله بوشطارت، الطالب الباحث المهتم بالتاريخ المعاصر.

        أسباب نزول المائدتين المستديرتين حول العود على أطروحة العمل الأمازيغي "الآن وهنا" تمليه ضرورات شتى تنخرط لزوما فيما يمكن تسميته ب'' محاولة حلحلة حالة اللاعمل الأمازيغي" التي تطرح في ظرفية تشهد حراكا ملحوظا لوحدات أمازيغية منفصلة تسير بسرعات مختلفة وتتبنى مقاربات متعددة ومتباينة وأحيانا صدامية لا تخدم مصلحة الشعب المغربي.

       عروض المتدخلين لامست أعطاب الحركة الأمازيغية وهمومها التنظيمية، كما أفردت حيزا مهما للحزب الأمازيغي والتنظيم السياسي الأمازيغي كما هو متحقق، أو كما هو مأمول – حسب رأي عبد الله زارو- الذي أفرد مداخلته لمديح الحزب الأمازيغي كما نسجه المخيال التواق إلى تنظيم سياسي يحفل ب"ديوأنطولوجيا" العمل السياسي. زارو الذي يصف التنظيم الحزبي الأمازيغي بالمحاولة الإنسانية لإرساء هيكل يجمع شتات العقل الأمازيغي و يحقق هويته و يحدد مصائره.

أحمد عصيد، فضل نقد العمل الامازيغي في أفق توضيح المسارات التي يمكن أن تفتح أمامه، خصوصا أما غياب ما أسماه بالتنسيق الوطني الذي أصبح ضرورة أمام تسارع وثائر العمل الجهوي الذي لا يصل إلى غاياته في غياب محطة وطنية تجمع متفرقاته.

من جهته، قدم ذ. عبد الله بوشطارت طرحا مفاهيميا حول ما الامازيغية وما الامازيغي الآن،  وما الآليات المتاحة لعمل أمازيغي راهن.

     اليوم الثاني خصص للجانب السياسي من المحور الذي اقترحته جمعية تازرزيت، وأسهم فيه كل من أحمد الدغرني الأمين العام للحزب الديموقراطي الامازيغي المغربي و عبد المجيد تاكلا ، المستشار في تكنولوجيا الاعلام والاتصال و التكوين المهني.

حاول المتدخلان الوقوف عند المحطات الكبرى للحزب الديموقراطي الامازيغي المغربي منذ تأسيسه في  31 يوليوز 2005 إلى آخر المطاف أي مع صدور الحكم الابتدائي بإبطال الحزب. رجع سؤال الحاجة إلى حزب أمازيغي إلى واجهة النقاش ، لكي ينضاف إليه اليوم سؤال ضرورة الحزب الامازيغي. تاكلا، أكد أن حزبا أمازيغيا في المغرب هو قيمة مضافة للمشهد السياسي المغربي.

قدم الدغرني حصيلة العمل الأمازيغي قبل غمار التنظيم السياسي وبعد الدخول في معمعته. الذي يقع في المغرب اليوم ، هو من يفقر بالسياسة ومن يغتني بها. والامازيغ ممنوعون من السياسة جراء البرامج التي يقودونها خصوصا ما أتى به الحزب الأمازيغي منذ تأسيسه من طروحاته حول السلطة والثروة والصحراء والسياسة الخارجية و الداخلية.

الدغرني استعان بالتاريخ القديم لاستبصار التحديات المطروحة أمام الأجيال القادمة التي يقر الدغرني بأن المسؤولية التي يتحملها الفاعل الامازيغي اليوم هي إزاء الأجيال القادمة التي سيكون حسابها أشد من حساب هذا الجيل للذي سبقه.

الحسين أبليح

Posté par taghjijt à 13:07 - Commentaires [1] - Permalien [#]

جمـعــيـــة أوســــان الـثقـافـــــية // تصريح للرأي العام بمناسبة الذكرى ال87 لمعركة أنوال الخالدة

Tamsmunt n ussan i tusna

Association culturelle ussan

جمـعــيـــة أوســــان الـثقـافـــــية

تصريح للرأي العام

بمناسبة الذكرى ال87 لمعركة أنوال الخالدة

أسد الريف مولاي محند

     يخلد أبناء الريف ، ومعهم أبناء الشعب الأمازيغي وكل أحرار العالم يومه الاثنين 21 يوليوز 2008 ، الذكرى ال87 لمعركة أنوال الخالدة ، التي جسدت منعطفا حاسما في مواجهة جيش الريف بقيادة مولاي موحند لجحافل القوات الإستعمارية الإسبانية ، وبلورت أسلوبا متقدما من الفكر التحرري السياسي والاستراتيجي امتد إشعاعه إلى مختلف بقاع العالم حيث اعتنقه أبرز زعماء ورموز الحركات التحررية على خلفية الانتصار الكبير الذي حققه الريف يوم21 يوليوز1921.

     إننا في جمعية أوسان الثقافية ونحن نخلد هذه الملحمة البطولية التي انتصرت فيها الإرادة الشعبية على الغطرسة الإمبريالية ، نجدها مناسبة للوقوف على حجم التهميش الذي طال ومايزال منطقة الريف ، ويكفي أن نذكر أن جماعات دائرة الريف بإقليم الناظور وعددها خمسة عشر وضمنها جماعة تليليت التي شهدت واحتضنت انتصار معركة أنوال ما تزال ساكنتها تعاني الكثير من التهميش والحكرة والاقصاء جراء انعدام البنية التحتية الأساسية وقلة المدارس و ما تعرفه الخدمات الطبية من خصاص مهول في الموارد البشرية وانعدام في التجهيزات الطبية ، واستمرار التعامل الأمني القمعي للدولة مع مجموعة من الملفات ( الأمازيغية ، ضحايا الزلزال ، المعطلين، التهريب، الهجرة، الكيف ...إلخ ) وكأنه الانتقام المخزني المؤجل من ساكنة أنوال الأبية ، ورغم انجاز بعض المشاريع المتمثلة في إعادة هيكلة المجال الحضري لمدينتي الناظور والحسيمة ، فما تزال سياسة  التفقير والتهجير والتهميش مفروضة وبحدة على أبناء الدواوير والمداشير القروية  المحرومين من التمتع بخيرات الريـف الوفيرة ، فمراكز مثل ميضار، الدريوش ، تفرسيت، قاسيطة ، بنطيب ... التي كانت مدنا تعج بالحياة الكريمة منذ عشرينيات القرن الماضي تم ترييفها وتهجير أبنائها بالآلاف خاصة بعد أحداث 1984الدموية وما رافقها من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وطمر للمتظاهرين في مقابر جماعية ، وما تزال اليوم تعاني من تصرفات بعض المسؤولين المغاربة ما لم تعانيه من يد المستعمر الذي ولى الأدبار خاسرا مهزوما في معركة أنوال.

     و تأسيسا على كل ماسبق فإن جمعية أوسان الثقافية تذكر بمسؤولية الدولة الكاملة وحكوماتها المتعاقبة منذ الاستقلال ، فيما آلت إليه منطقة الريف من أوضاع التهميش والفقر والبؤس والعزلة ، وما تكبده سكانها من معانات مريرة جراء ذلك رغم أن المنطقة تزخر بمؤهلات طبيعية غنية ورصيد بشري نوعي كان يفترض أن يجعل منها قطبا تنمويا معززا لتطلعات الوطن إلى التنمية والديموقراطية الشاملة، و بالمقابل فإنها تؤكد على أن المصالحة مع الريف لن تتحقق عبر المناورات الديماغوجية المشفوعة بالهواجس الأمنية التي يتفنن بعض أبناء جلدتنا في حبكها مع الدوائر المخزن إمعانا منهم في المتاجرة بالمأساة التاريخية لأبناء منطقة الريف ، وإنما عبر إقرار وإعمال عاجل لسياسة تنموية شاملة مستدامة تستند إلى تخطيط استراتيجي كفيل بالنهوض بأوضاع الريف على مختلف الأصعدة و الوفاء بالدين التاريخي للدولة المتراكم عبر عقود اتجاه المنطقة ، وإعادة الاعتبار لتضحيات أبنائها أو بالأحرى الاشهاد على مواطنتهم الكاملة عبر الإقرار بكامل الحقوق الإقتصادية و الإجتماعية و السياسية واللغوية و الثقافية و تكريس الاعتراف بكل ذلك في الوثيقة الدستورية و المنظومة التشريعية كمدخل ضروري لتحقيق الاندماج الوطني و إرساء المصالحة مع ريف الخطابي ...         

      عن المكتب التنفيذي

Association Culturelle Ussan

Tel :078493295  -   060317211

www.ussan.net

E-mail : ussan2007@gmail.com

Posté par taghjijt à 13:02 - Commentaires [0] - Permalien [#]



Fin »